دخول الأعضاء
الاسم: الكلمة السرية:

هل نسيت الكلمة السرية؟ أضغط هنا..
وضعية التسجيل: مفتوح
 
معلومات عن المنتدى المنتدى الإسلاميُّ العامُّ
رد على الموضوع
أضف رد
أضف موضوع جديد
موضوع جديد
أرسل هدا الموضوع الى صديق
أرسل
طباعة موضوع
طباعة
التواقيع:
حجم الصفحة: إذهب الى منتدى:
موضوع مفتوح فضائل الصيام
ملك العشق

مشاركات: 1064
نقاط التميز: 212
الدولة:
الجنس:
نقاط الشاكرا: 1064

المشاركات: 1064
نقاط التميز: 212

عضو أساسي
الرصيد: $0.005
انضم منذ:596 أيام
معدل مشاركات : 1.79
11:18 - 05/28
معلومات عن العضو
ردود هذا العضو فقط
 


بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
 
 
الحمدُ لله، والصَّلاةُ والسَّلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن وَالَاه؛ أمَّا بعدُ:
 
فضائل الصيام

 
 

 

فضائل الصيام

الصيام عبادة من أجلِّ العبادات، وقربة من أعظم القربات، وهو دأب الصالحين وشعار المتقين، يزكي النفس ويهذب الخلق، وهو مدرسة التقوى ودار الهدى، من دخله بنية صادقة واتباع صحيح خرج منه بشهادة الاستقامة، وكان من الناجين في الدنيا والآخرة، وعليه فلا غرو أن ترد في فضله نصوص كثيرة تبين آثاره وعظيم أجره، وما أعده الله لأهله، وتحث المسلم على الاستكثار منه، وتهون عليه ما قد يجده من عناء ومشقة في أدائه. 
فمما ورد في فضل الصوم: أنه جُنَّة -أي وقاية وستر- فهو يقي العبد من النار، روى جابر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (الصوم جنة يستجن بها العبد من النار) رواه أحمد.
ومما ورد في الصوم أيضا أنه: يكسر ثوران الشهوة ويهذبها، لذلك أرشد عليه الصلاة والسلام الشباب الذين لا يستطيعون الزواج، أن يستعينوا بالصوم ليخفف من شهواتهم، فعن ابن مسعود رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (يا معشر الشباب! من استطاع منكم الباءة فليتزوج، فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء) متفق عليه.
وورد أن الصوم سبيل من سبل الجنة وباب من أبوابها، فقد روى النسائي عن أبي أمامة رضي الله عنه أنه قال: يا رسول الله، مرني بأمر ينفعني الله به، قال: (عليك بالصوم فإنه لا مثل له)، فبين عليه الصلاة والسلام أنه لا شيء مثل الصوم يقرب العبد من ربه جل وعلا، وأخبر المصطفى صلى الله عليه وسلم، أن في الجنة باباً خاصاً بالصائمين لا يدخل منه غيرهم، ففي الحديث المتفق عليه عن سهل بن سعد رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إن في الجنة بابا يقال له الريَّان، يدخل منه الصائمون يوم القيامة، لا يدخل منه أحد غيرهم، يقال: أين الصائمون؟ فيقومون، لا يدخل منه أحد غيرهم، فإذا دخلوا أغلق، فلم يدخل منه أحد). 
وورد أيضاً أن الصيام يشفع لصاحبه يوم القيامة، فقد روى الإمام أحمد عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: (الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة، يقول الصيام: أي رب منعته الطعام والشهوات بالنهار فشفعني فيه، ويقول القرآن: منعته النوم بالليل فشفعني فيه، قال: فيُشَفَّعان).
والصوم من أعظم أسباب مغفرة الذنوب وتكفير السيئات، ففي "الصحيحين" عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: (من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه)، أي: إيماناً بأن الله فرض الصوم عليه، واحتساباً للأجر والمثوبة منه سبحانه. 
وثواب الصيام مطلق غير مقيد، إذ يعطى الصائم أجره بغير حساب، ففي "الصحيحين" عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (قال الله تعالى: كل عمل ابن آدم له إلا الصيام، فإنه لي وأنا أجزي به )، وفي رواية لمسلم: (كل عمل ابن آدم يضاعف، الحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف، قال الله عز وجل: إلا الصوم، فإنه لي وأنا أجزي به، يدع شهوته وطعامه من أجلي)، فاختص الله الصوم لنفسه من بين سائر الأعمال لشرفه عنده، ولأنه سر بين العبد وبين ربه لا يطلع عليه إلا الله.
والصوم سبب في سعادة الدارين، ففي الحديث المتفق عليه عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: (للصائم فرحتان: فرحة عند فطره، وفرحة عند لقاء ربه)، فعند فطره، يفرح بما أنعم الله عليه من القيام بهذه العبادة وإتمامها، وبما أباح الله له من الطعام والشراب الذي كان ممنوعاً منه حال صيامه، وعند لقاء الله يفرح حين يجد جزاء صومه كاملاً في وقت هو أحوج ما يكون إليه.
ومن الفضائل أن خلوف فم الصائم -وهي الرائحة المنبعثة من فمه نتيجة خلو المعدة من الطعام- أطيب عند الله تعالى من ريح المسك، فهذه الرائحة وإن كانت مكروهة عند الخلق، إلا أنها محبوبة عند الله جل وعلا، لأنها من آثار العبادة والطاعة، وهي دليل على عظم شأن الصيام عند الله.
فهذه بعض فضائل الصوم، وتلك هي آثارة، وهي في مجموعها موصلة العبد إلى الغاية التي من أجلها شُرِع الصوم، وهي تحصيل التقوى، لينال رضا الله في الدنيا والآخرة.




هَذا؛ وصلَّى اللهُ على نبيِّنا محمَّد، وعلى آله وصحبه وسلَّم
 
وآخرُ دعوانا أن الحمدُ لله ربِّ العالمين


عبد الله المحمدي

مشاركات: 22
نقاط التميز: 10
الدولة:
الجنس:
نقاط الشاكرا: 22

المشاركات: 22
نقاط التميز: 10

عضو مبتدئ

انضم منذ:178 أيام
معدل مشاركات : 0.12
15:29 - 05/28 معلومات عن العضو هذا الرد فقط ردود هذا العضو فقط  
بارك الله فيك أخي
rn
rnموضوع مميَّز
rn
rnجزاك الله خيرًا على هذا الانتقاء الجميل للمواضيع المُفيدَة
rn
rnفي انتظار المَزيد منها

Dr AzDiNe

مشاركات: 304
نقاط التميز: 55
الدولة:
الجنس:
نقاط الشاكرا: 304

المشاركات: 304
نقاط التميز: 55

عضو نشط

انضم منذ:151 أيام
معدل مشاركات : 2.01
16:24 - 05/28 معلومات عن العضو هذا الرد فقط ردود هذا العضو فقط  
جعله الله في ميزان حسناتك.
rnموضوع رائع
rnابدعت

منصور كريرات

مشاركات: 477
نقاط التميز: 41
الدولة:
الجنس: ذكر
نقاط الشاكرا: 477

المشاركات: 477

مراقب

الدولة :الجزائر
انضم منذ:256 أيام
معدل مشاركات : 1.86
22:01 - 05/29 معلومات عن العضو هذا الرد فقط ردود هذا العضو فقط  
أحسنتَ أخي الكريم
rn
rnانتقاءٌ جميل
rn
rnمعرفةُ فضائل الشَّيء يُعين على أدائه
rn
rnفمعرفة فضائل قراءة القُرآن تُعينُ على قراءته
rnوكذلكَ معرفةُ فضائل الصِّيام تُعينُ على الصَّومِ
rn
rnنسألُ اللهَ تعالى التَّوفيقَ والسَّدادَ. آمِينَ
rn
rnتحيَّاتي لكَ أخي الكريم

أمير نهر الحب

مشاركات: 42
نقاط التميز: 22
الدولة:
الجنس:
نقاط الشاكرا: 42

المشاركات: 42
نقاط التميز: 22

عضو مبتدئ

انضم منذ:147 أيام
معدل مشاركات : 0.29
15:20 - 05/31 معلومات عن العضو هذا الرد فقط ردود هذا العضو فقط  
بوركت اخ على الموضوع
rnواصل

Dr AzDiNe

مشاركات: 304
نقاط التميز: 55
الدولة:
الجنس:
نقاط الشاكرا: 304

المشاركات: 304
نقاط التميز: 55

عضو نشط

انضم منذ:151 أيام
معدل مشاركات : 2.01
16:56 - 06/04 معلومات عن العضو هذا الرد فقط ردود هذا العضو فقط  
تـشـكـر لـمـجـهـوداتـك الـجبـارة نـحـو الـمـنـتـدى وعلـى هـذا العمل الـرائـع
rnحـيـاكـم الله فـيـك وجـزاك الله عـنـا كـل خـيـر عـلـى مـا أتـحـفـتـنـا بـه
rnمـن هـذه الـدرر الـطـيـبـة الـمبـاركـة جـعـل الله مـا خـطـطـتـه يـداك فـي سجـلِ حـسـنـاتـك يـا رب
rnاسـتـمـر أكـثـر حـتـى نـسـتـفـيـد مـنـك أكـثـر اللـهـم لا تـعِـقـنـا عـن الـعـلـم
rnبـعـائـق ولا تـمـنـعـنـا مـنـه بـمـانـع
rnوانْ شَاء الله دـوم هَـذا الـتـمَـيـز والـنـجَـاح والابــداع
rnتقبلو منـي أرــق التحــايا وأعطرهــا وفقك لله

موضوع مفتوح فضائل الصيام
معلومات عن المنتدى المنتدى الإسلاميُّ العامُّ
رد على الموضوع
أضف رد
أضف موضوع جديد
موضوع جديد
أرسل هدا الموضوع الى صديق
أرسل
طباعة موضوع
طباعة
التواقيع:
حجم الصفحة:
T :0.17